رام الله تتحول مدينة للشعر العالمي لأربعة أيام!

2017-11-07

 كتب يوسف الشايب:

 
يشارك أكثر من ثلاثين شاعراً يمثلون جنسيات ومدارس ومذاهب شعرية مختلفة حول العالم، بينهم شعراء فلسطينيون من مختلف الجغرافيا الفلسطينية ومن المنافي، في "مهرجان رام الله الشعري: من المتوسط إلى المتوسط"، وينظمه متحف محمود درويش وبلدية رام الله، بالشراكة مع إدارة مهرجان "سيت" الشعري الدولي في فرنسا.

ومن المقرر أن تنطلق الفعاليات، مساء غد، في المسرح البلدي، وحتى الحادي عشر من الشهر الجاري، بحيث تتحول شوارع رام الله، ومواقعها المتعددة إلى منصات شعرية منذ العاشرة صباحاً وحتى ساعات المساء، بواقع خمس عشرة فعالية شعرية فردية وثنائية وجماعية يومياً، بمشاركة شعراء من الوطن العربي هم: الجزائري حميد طيبوشي وهو شاعر وفنان تشكيلي من مواليد العام 1951 في تيبان بالجزائر، ويعيش ويعمل في فرنسا منذ العام 1981، ونشر أولى قصائده العام 1971، والشاعر السوري ياسر خنجر من الجولان المحتل، ودرس اللغات وحضارات الشرق الأوسط القديم في جامعة القدس، كما أصدر خلال فترة اعتقاله مجموعات: "طائر الحرية"، و"سؤال على حافة القيامة"، و"السحابة بظهرها المحني".

ويشارك من تونس الشاعر عبد الوهاب الملوح، وهو من مواليد قفصة بالجنوب التونسي العام 1961، وكان عضواً مؤسساً لفرع اتحاد الكتاب في مسقط رأسه، وعضواً مؤسساً لنقابة كتّاب تونس، وهو كذلك مؤسس ملتقى قصيدة النثر.

ومن المغرب تشارك في المهرجان الشاعرة رشيدة مدني، وهي شاعرة ولدت في طنجة، ونشرت عدة مجموعات شعرية باللغة الفرنسية، كان أولها في العام 1981، وتم ترجمة أعمالها إلى العديد من اللغات عبر مجلات مختصة.

ومن الأردن يشارك الشاعر طاهر رياض، من مواليد عمّان في العام 1956 من أصول فلسطينية، وأسس إلى جانب الكاتب إلياس فركوح دار منارات للنشر والتوزيع في الفترة ما بين 1980 إلى 1990، حيث تفرغ بعدها للكتابة الإبداعية.

ويشارك في المهرجان الشاعر زيلجكو ايفانكوفيتش من البوسنة، والشاعر ريستو فاسليفسكي من مقدونيا، والشاعرة الإسبانية جراسيلا باكيرو، والشاعر الفرنسي جان بونسيت، والشاعر الكوبي فيكتور رودريجيز، الشاعرة الفرنسية-البتغالية جوساين بيرجري، والشاعر الكرواتي زفونكو ماكوفيك، والشاعر الصربي زفونكو كارانوفيك، والشاعر الألباني بريمو شلاكو، والشاعرة الفرنسية جوساين دي جيساس بيرجي، والشاعر رولاندو كتان من هندوراس، والشاعر الفرنسي جويل باسترد، واليوناني تاسوس جالاتيس، والشاعرة الإيطالية فيفيان شيامبي، والشاعر البرتغالي خوسيه مانويل دي فاسكونسيلوس، والشاعر الفرنسي جاك روبوتير.

ومن فلسطين يشارك الشعراء والشاعرات: أسماء عزايزة، جمانة مصطفى، طارق حمدان، خالد درويش، عثمان حسين، عمر زيادة، رائد وحش، علي أبو عجمية، مايا أبو الحيات، مهيب البرغوثي، هلا الشروف، وليد الشيخ.

وقال سامح خضر، مدير متحف محمود درويش لـ"أيام الثقافة": هذا المهرجان جاء بعد عمل متواصل لما يزيد على العامين، بالشراكة مع بلدية رام الله، وإدارة مهرجان "سيت" الشعري في فرنسا، ويكتسب أهميته لكونه يثبت فلسطين على خريطة منظمي هذا المهرجان، لكونها الدولة الأولى التي تنظمه في آسيا، والثالثة عربياً بعد تونس والمغرب، إضافة إلى ما يخلقه من تفاعل وتماس ما بين الشعراء والمهتمين الفلسطينيين والعرب والقادمين من عدة دول عالمية، إضافة إلى تعرف المبدع الفلسطيني على تجارب واتجاهات شعرية متعددة من العالم، كما هو حال المتلقي في فلسطين، وكذلك يساهم في وضع الشعراء المكرسين من فلسطين على الخريطة العالمية، ويفتح نوافذ أمام إبداعات الشعراء الفلسطينيين الشباب.

ولفت خضر إلى أن هذا المهرجان يدشن دورته الأولى هذا العام، لكنها لن تكون الأخيرة، حيث ستتوالى المهرجانات كل عام، ففي "سيت" ينتظم المهرجان منذ عشرين عاماً، وفي تونس والمغرب منذ عدة سنوات، ومساء الأربعاء في فلسطين، التي من المقرر أن ينتظم فيها المهرجان في الأعوام المقبلة.

وأشار خضر في رد على سؤال لـ"أيام الثقافة"، إلى أنه من المهم بمكان تزامن فعاليات المهرجان مع إحياء ذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات، وذلك كي يلمس شعراء العالم حالة الالتفاف الشعبي الكبيرة للشعب الفلسطيني حول شخص برمزية وقامة الرئيس الشهيد "أبو عمّار"، وهم على أرض فلسطين.

وبخصوص تعدد الفعاليات جغرافياً داخل مدينة رام الله في ذات الوقت، حيث تنتظم أحياناً ثلاث فعاليات في التوقيت نفسه من اليوم، وبما يصل إلى خمس عشرة فعالية يومية، شدد خضر على أن المهم في الأمر هو كسر نخبوية الشعر، بحيث يتحول مع الوقت، وخلال أيام المهرجان على وجه الخصوص إلى جزء من الثقافة اليومية للجمهور في رام الله وفلسطين، بـ"أخذ الشعر إلى الشارع"، عبر تنظيم الأمسيات والفعاليات الشعرية المختلفة للمهرجان في أكثر من فضاء خاص وعام بمدينة رام الله، التي ستتحول في أربعة أيام، بأحيائها، ومبانيها، وشوارعها، إلى مدينة للشعر بامتياز.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: