"ضيف على العالم" لمحمود الريماوي إلى "قصيرة" جائزة الملتقى

2017-11-02

كتبت بديعة زيدان:


أعلنت، أمس، في الكويت، القائمة القصيرة لجائزة الملتقى للقصة القصيرة على المستوى العربي، بوصول خمس مجموعات قصصية إلى المنافسة على الجائزة في دورتها الثانية، وكانت ذهبت في دورتها الأولى للقاص الفلسطيني مازن معروف عن مجموعته القصصية "نكات للمسلحين".
ولم يغب اسم فلسطين عن القائمة القصيرة للجائزة، عبر مجموعة القاص والروائي محمود الريماوي "ضيف على العالم"، الصادرة هذا العام عن دار فضاءات للنشر والتوزيع في الأردن.
وإضافة إلى مجموعة الريماوي "ضيف على العالم"، وصلت إلى القائمة القصيرة مجموعات: "قرب شجرة عالية" للعراقي لؤي حمزة عباس، و"سرير بنت الملك" للسورية شهلا العجيلي، و"ليثيوم" للسوري تميم هنيدي، و"لم يكن ضحكاً فحسب" لمحمود الرحب من سلطة عمان.
وتبرز في مجموعة الريماوي ثيمة السفر والترحال لدى الأبطال، واتخاذ مدن مختلفة من العالم مسرحا للقصص، ومن هذه المدن روما والشارقة وبوغاس البلغارية والدار البيضاء واريحا ومدن اخرى.
وتمتزج الوقائع في القصص بفسحة تأملية تنبثق من النسيج الدرامي .. وبينما تنحو بعض القصص نحو فن الأقصوصة الذي كتب فيه المؤلف باكرا، فإن قصصا أخريات تمتاز بنسق روائي مثل قصة "حفيدة آنا كارنينا" وقصة "ضيف على العالم" التي يحمل الكتاب عنوانها، فيما تتجه العديد من القصص الى التقاط مفارقات ساخرة عميقة، مثل قصة "قوس من نعاس" و"قصة حدث غدا" وغيرهما، فيما اشتملت المجموعة على مقدمة بعنوان "على سبيل التصدير"، تتضمن فقرات من مقال نقدي للروائي والناقد عواد علي حول الفن القصصي.
وقال الريماوي في حديث خص به "الأيام": الابداع الفردي في فلسطين مزدهر في مختلف الحقول، لكن ظروف الاحتلال والشتات تمنع من وصول كثير من المؤلفات الى العالم العربي او الى فلسطين.. ولا شك ان منح التقدير لكتاب من فلسطين يمثل تزكية مؤكدة لجدارة الإبداع في هذا البلد، كما في بلدان عربية اخرى."

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: