مواطنة تلد توأمين سياميتين في غزة

2017-10-24

غزة -أ ف ب: وضعت أم فلسطينية اول من امس توأمين سياميتين في مدينة غزة، بحسب أحد أفراد العائلة ومصدر طبي فلسطيني، في حالة نادرة تستدعي عملية جراحية لفصل الطفلتين الملتصقتين خارج القطاع المحاصر منذ عشر سنوات.

ورغم ان حالة التوأمين "مستقرة" الا انهما بحاجة للسفر من قطاع غزة لاجراء الفحوصات اللازمة وإجراء عملية فصل لهما.

وقال خال التوأمين لوكالة فرانس برس رافضا الكشف عن اسمه، "نتمنى ان يتم نقلهما للخارج لعمل اللازم لحالتهما النادرة".

بدوره قال رئيس قسم الحضانة في مستشفى الشفاء في غزة علام ابو حمدة لوكالة فرانس برس "ولدت سيدة صباح اليوم توأمين سياميتين ملتصقتين على مستوى البطن والحوض، وذلك خلال عملية قيصرية أجريت لها" في المستشفى الواقع غرب مدينة غزة.

وتابع "مثل هذه الحالات لا يمكن التعامل معها في قطاع غزة، لذلك نتمنى ان يتم نقلهما الى الخارج لاجراء عملية فصل".

ولكل من الطفلتين ذراعان وساق منفصلة الا انهما ملتحمتان تماما في الساق الاخرى، بحسب ابو حمدة الذي اشار ايضا الى ان وضعهما الصحي "مستقر حاليا".

وفي نهاية عام 2016 ولدت شقيقتان سياميتان في قطاع غزة ولكنهما فارقتا الحياة بسبب عدم إمكان إجراء عملية جراحية لفصلهما في القطاع المحاصر منذ عشر سنوات.

وفي عام 2010، تم نقل اول توأمين سياميتين في قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي الى المملكة العربية السعودية لإجراء عملية فصل لهما بقرار من العاهل السعودي حينها، الا انهما توفيتا هناك بعد ان ساءت حالتهما الصحية.


 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: