اختتام أطول مهمة فضائية مأهولة صينية

2016-11-19


بكين - «أ.ف.ب»: عادت المركبة الصينية «»شنتشو 11» إلى الأرض الجمعة حاملة رائدين كانا في مختبرها الذي يدور في مدار الأرض، لتختتم بذلك أطول مهمة مأهولة في تاريخ برنامج الفضاء الصيني.
وبعدما دخلت المركبة الغلاف الجوي للأرض، فتحت مظلتها وهبطت عند الساعة 6,07 ت غ في سهوب منغوليا الداخلية شمال الصين، بعد مهمة من 33 يوماً أمضاها الرائدان في الفضاء.
وأعلن رئيس برنامج الرحلات المأهولة «النجاح التام» للعملية مباشرة على التلفزيون، لكن لم تبث صور لخروج الرائدين من المركبة.
وكان الرائدان جينغ هايبنغ وشين دونغ انطلقا في السابع عشر من تشرين الأول من قاعدة جيكوانغ في صحراء غوبي شمال غربي البلاد إلى المختبر الفضائي «تيانغونغ-2» الذي يدور حول الأرض على ارتفاع 393 كيلومتراً عن سطحها.
وزرع الرائدان في المختبر الفضائي بعض أنواع النبات، واعتنيا بدود الحرير، وقاما ببعض التجارب التقنية، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية.
وتأمل بكين في أن يمهد هذا المختبر الطريق لبناء محطة مأهولة في مدار الأرض في السنوات الست المقبلة.
وتعول الصين كثيراً على برنامجها الفضائي وتنفق عليه مليارات الدولارات وتقدمه على أنه رمز لتقدم البلاد في ظل حكم الحزب الشيوعي، وتسعى من خلال إنفاقها الكبير عليه إلى مجاراة أوروبا والولايات المتحدة في مجال غزو الفضاء. وهي تخطط لبناء قاعدة فضائية تدور في مدار الأرض بالعام 2022، في الوقت الذي تخرج فيه محطة الفضاء الدولية من الخدمة.
وتخطط الصين أيضاً لإرسال رائد فضاء إلى القمر، وهي نجحت في العام 2013 في إنزال مسبار على سطح القمر، لكنه سرعان ما تعطل.
ومن المشاريع المعلنة إرسال مركبة غير مأهولة إلى مدار المريخ في العام 2020، ومسبار يهبط على سطح الكوكب الأحمر.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: