ناشر فرنسي يقترح «نقاشاً علنياً بين خبراء» حول دفتر رسوم منسوبة لفان غوخ

2016-11-18


باريس - أ ف ب: عرض الناشر الفرنسي لدفتر الرسوم الذي قدم على أنه يضم مجموعة رسوم تنشر للمرة الأولى للفنان الهولندي فينسنت فان غوخ، الخميس على متحف فان فوخ في امستردام الذي يطعن بصحة هذه الاعمال، اقامة "نقاش علني بين الخبراء".
وقالت دار "لو سويي" للنشر في بيان: "لإنهاء هذا الجدل، نقترح على متحف فان غوخ مشاركتنا في تنظيم نقاش علني بين الخبراء خلال مهلة معقولة".
وتقدم الناشر بهذا الاقتراح بالتزامن مع طرح كتاب يضم دفتراً لخمسة وستين رسما منسوبا لفان غوخ يطعن المتحف الهولندي بصحتها معتبرا أنها مجرد أعمال "مقلدة".
ويتركز الجدل على تاريخ هذا الدفتر والحبر والورق المستخدمين فيه، وخصوصا على الأسلوب الفني.
وأشارت دار النشر إلى أن هذا النقاش سيشكل مناسبة "لتسليط الضوء على الظروف التي يدعي متحف فان غوخ من خلالها انه يمارس بحكم الأمر الواقع سياسة احتكار في تصنيف" الأعمال الفنية.
وجددت الدار الفرنسية دعمها للبحوث التي اجرتها الخبيرة الكندية بوغوميلا ويلش - اوفشاروف التي وقعت كتاب "فينسنت فان غوخ ضباب آرل الدفتر المسترد".
وكان خبراء الرسم يأسفون لغياب دفاتر لرسوم تجريبية لهذا الفنان تعود إلى فترات كان فيها "نتاجه الإبداعي مكثفا لدى اقامته في آرل وسان ريمي دو بروفنس (في جنوب فرنسا). وتم سد هذه الثغرة مع اكتشاف خمسة وستين رسما تم التأكد من صحتها بفضل الخبرة الكبيرة والبحوث والدراسة المعمقة والعلمية للسيدة بوغوميلا ويلش - اوفشاروف".
وتغطي الاعمال الواردة في الدفتر مرحلة كان فان غوخ يعيش خلالها في منطقة بروفانس في جنوب شرقي فرنسا منذ وصوله الى آرل في شباط 1888 إلى حين مغادرته دار الرعاية الصحية الذي كان قد أودع فيه في سان ريمي إلى باريس في ايار 1890. وقد انتحر فان غوخ لاحقا في تموز 1890 عن 37 عاما.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: