حوار رياضي

2016-01-12


كفاح الشريف: معسكر تشيلي هدفه تجهيز "الأهلي" لكأس الاتحاد الآسيوي
تعاقدنا مع لاعب "سوبر" في الوسط .. ونبحث عن آخر في خط الهجوم

حوار  أشرف مطر:

قدّم نادي أهلي الخليل موسماً هو الأروع العام 2015، استطاع خلاله الفريق، أن يحرز ثلاثة ألقاب تاريخية وهي لقب كأس فلسطين لأندية المحافظات الشمالية، لقب كأس السوبر، على حساب شباب الظاهرية حامل لقب دوري المحترفين في مستهل دوري الوطنية موبايل لهذا الموسم، ولقب كأس فلسطين على حساب اتحاد الشجاعية، وهو اللقب الأهم والأغلى في تاريخ النادي والذي أهله للعب في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي للمرة الأولى في تاريخه.
لكن رغم هذه البداية القوية وهذه الانجازات المتتالية، إلا أن نتائج الفريق خلال مرحلة الذهاب، جاءت على عكس ما توقع الجميع، حيث عانى الفريق طوال لقاءاته، من سوء النتائج، وفقط في آخر أسبوعين تمكن من العودة، ولعل هذا الأمر له أسبابه كما يقول البعض من المتنفذين في النادي.
"أيام الملاعب" كعادتها التقت رئيس الهيئة الادارية للأهلي كفاح الشريف في حديث صريح لـ "أيام الملاعب" مع مغادرة الفريق الأول إلى تشيلي لخوض معسكره التدريبي الخارجي والذي يستمر حتى 16 من كانون ثاني الجاري، استعداداً لمرحلة الاياب ولقاء كأس الاتحاد الآسيوي أمام الفريق الطاجكي.

  "ايام الملاعب": بداية، ما هي آخر أخبار فريق الكرة؟

- الشريف: الفريق غادر بالفعل في طريقه إلى تشيلي، لاقامة معسكر تدريبي يستمر حتى 14 الجاري، وفقط نحن بانتظار مغادرة الثنائي محمود وادي ومحمد صالح، حيث يجرى التنسيق للاثنين من خلال اتحاد الكرة لتأمين الخروج والعودة لهما دون أي معيقات.
  "ايام الملاعب": وماذا بالنسبة للمدير الفني الحالي؟

- الشريف: المدير الفني الكابتن ابراهيم منصور مستمر مع الفريق الأول، بعدما نجح في ترتيب أوراق الفريق واعادته إلى سكة الانتصارات وظهر ذلك من خلال نتائج الفريق.
  "ايام الملاعب": وماذا عن تعزيز صفوف الفريق؟

- الشريف: الفريق تعاقد مع لاعب الوسط شادي شعبان، وهو لاعب وسط مميز للغاية، ووجوده سيشكل نقلة نوعية للفريق والمنتخب الوطني، واللاعب انضم بالفعل لمعسكر الفريق في تشيلي، وهذا الأمر أسعدنا، لأننا بحاجة إلى وجود كل اللاعبين في المعسكر المقبل.
  "ايام الملاعب": وهل سيكتفي الفريق بهذا اللاعب أم هنالك نية لتعاقدات أخرى؟

- الشريف: بصراحة اذا وجد لاعب سوبر في الهجوم سنتعاقد معه، وأما إذا لم نجد فإن الفريق سيكتفي بالمجموعة الحالية وهذا الأمر من اجل عيون البطولة الآسيوية، وليس الدوري المحلي، فنحن ندافع من خلال البطولة الآسيوي عن فلسطين، وما يهمنا هو تقديم عرض مشرف، وتجاوز اللقاء التمهيدي ودخول دوري المجموعات.
  "ايام الملاعب": وماذا بخصوص الاستغناءات؟

- الشريف: الاستغناء تم فقط عن لاعبين وهما ثائر جبور وفايز عسيلة، حيث حصلا على ورقة الاستغناء ونتمنى لهما التوفيق في المرحلة المقبلة.
  "ايام الملاعب": في بداية الدوري تعاقدتم مع صالح ووادي وكان الحديث عن عدم التألق، لكن الأمور اختلفت الان؟

- الشريف: المهاجم محمود وادي والمدافع محمد صالح، على أعلى مستوى فني وخُلقي، ووجودهما شكل اضافة نوعية للفريق، لكن كل بداية صعبة، والأهلي شهد اكثر من تغيير على الأجهزة الفنية، يمكن ان يكون أثر على الفريق واللاعبين، لكن مع مرور الوقت اثبت وادي أنه سيكون من أفضل مهاجمي فلسطين، فكل يوم يقدم اللاعب مستويات طيبة للغاية، ونفس الأمر بالنسبة للمدافع محمد صالح، لذلك فهما مكسب للفريق.
  "ايام الملاعب": هذا يعني أن النادي متمسك بهما في المرحلة المقبلة؟

- الشريف: طبعاً النادي لن يفرط في أي منهما، بالنسبة لوادي فعقده مستمر لعامين، وأما المدافع محمد صالح، فهو مستمر مع الفريق حتى نهاية الموسم.
  "أيام الملاعب": وماذا بخصوص اللاعب أحمد ماهر؟

- الشريف: أحمد ماهر من نجوم الفريق الذين نعتز بهم، وهو غادر مع الفريق إلى معسكر تشيلي، وكانت هنالك اشكاليات تم حلها، والآن كل الأمور تمام، وإن شاء الله سيعود اللاعب الدولي إلى مستواه المعهود، كلاعب له ثقله داخل البساط الأخضر.
  "أيام الملاعب": نتائج الفريق في الذهاب شكلت صدمة لأنصار النادي وللمتابعين بعد البداية الرائعة والألقاب الثلاثة، ما السبب؟

- الشريف: بالنسبة لنا ما حدث هو أمر طبيعي، فكل فريق يحدث له صعود وهبوط في المستوى، والأهلي تعرض لهذا الأمر ، ومع بعض التغييرات الفنية، لكن صراحة الأوضاع الحالية، خاصة ما مرت بها الخليل أثرت بشكل كبير وواضح على الجميع، لكن الأهلي عندما استشعر بخطر الموقف عاد، وكانت بداية العودة على حساب حامل اللقب نادي شباب الظاهرية عبر الفوز عليه بهدفين دون رد، وبعدما شاهدنا التحسن الواضح في النتائج وانتهاء مرحلة الذهاب بالفوز على سلوان.
  "أيام الملاعب": وكيف تحضرون للاستحقاق الآسيوي المقبل؟

- الشريف: المعسكر الحالي في تشيلي كان بهدف التحضير القوي للاستحقاق الآسيوي، والانتقال من خلال لقاء الفريق المقبل المقرر يوم 9 شباط المقبل إلى دوري المجموعات.
وبالنسبة لترتيبات استضافة الفريق الطاجكي، فكل الأمور تسير حسب متطلبات استضافة الفرق وآلية الاتحاد الآسيوي، وبصراحة وجودي وعدم مغادرتي سببه هو الاشراف على عملية التحضير للقاء الآسيوي المقبل.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: